الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى الأربعين لرحيل القائد أبو موسى … وفد حركي يزور ضريح الشهيد*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*الأخ أبو حازم.. يقدم التعازي بوفاة الرئيس الفنزويلي في السفارة الفنزويلية بدمشق*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*حول العمل الإجرامي الذي وقع في دمشق : تصريح صحفي لحركة فتح”الانتفاضة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* المقاومة الفلسطينية ما زالت تطلق صواريخها نحو البلدات الاسرائيلية، هآرتس: أحد صواريخ المقاومة الفلسطينية تسقط على سيارة للمستوطنين في مدينة عسقلان*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* إسرائيل تُصعد لهجتها ضد لبنان وقادة الجيش يؤكدون أن الحرب القادمة ستكون مختلفة لانهم سيقتلون 13جنديًا من أصل 15لكي يقوم اثنان بسرد ما حدث للأجيال القادمة مصدر عسكري بتل أبيب: حزب الله يملك 60 ألف صاروخ متطور جدًا ومخبأة في أكثر من 160 قرية لبنانية *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*قائد سلاح الجو الاسرائيلي:التهديدات تحيط اسرائيل من كل مكان .. والهزة التاريخية في المنطقة خطير*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*ألأخ/ أبو موسى يستقبل وفداً من اللجنة الشعبية الأردنية*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*بـــيــــــان 64 عاماً من نكبة 1948 شعبنا الفلسطيني يتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية والمقاومة هي طريقنا الى التحرير والعودة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* دورة الشهيد “غالب هلسا” الاعلامية تلتقي عدد من الإعلاميين في الوفد المصري *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى التاسعة والعشرين للانتفاضة الثورية بقلم:- أبو فاخر / سكرتير اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة *

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غزة: مقتل مواطن من عائلة "المدهون" بالتعذيب على أيدي مجهولين
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:41 pm من طرف فتحاوى شرس

» انفجار عبوة ناسفة بآلية مدرعة في مدينة رفح الحدودية أقصى شمال شرق مصر
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:39 pm من طرف فتحاوى شرس

» السفير المصري ينفي سحب الجنسيات المصرية من الفلسطينيين .. ويؤكد أن ما نشر هدفه الازعاج
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:36 pm من طرف فتحاوى شرس

» زابوحاز م، فتح الانتفاضة _ الارهاب في المنطقة العربية و اجندته / الاخبارية السورية 15 08 201
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:58 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» الأخ أبو حازم في مقابلة على قناة سما الفضائية: صمود وثبات محور المقاومة.
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:55 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ساعة و عشرون - أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة - رنا اسماعيل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:53 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ابطال فتح الانتفاضة تتبنى عملية الخليل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:50 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» استشهاد الشهيد البطل العقيد يوسف عبد الهادي محمود
السبت أغسطس 31, 2013 1:15 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

» الاوضاع الانسانية والمعيشية لاغلب النازحين الفلسطينين السوريين في لبنان
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 5:40 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 ما بعد مؤتمر الاستثمار الفلسطيني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 218
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 58

مُساهمةموضوع: ما بعد مؤتمر الاستثمار الفلسطيني   الأحد يونيو 08, 2008 6:23 am

مع وضعية كتلك التي وصل اليها العالم من حيث اجتياح العولمة _بما هي مرحلة أخرى لوحشية رأس المال- واحتلالها لكل حيز صغر أم كبر طالما يوفر امكانية للنهب، وما تفرضه تبعاً لذلك من متطلبات تنسجم مع ذاتها ومع كل ذي هوىً راسمالي وتدفع باتجاه ازاحة أي شيء –قوميات، ثقافات، دول، أديان...- يعيق مسيرها و/أو يحد من هيمنتها، يغدو الحديث عن المقاومة والممانعة ومناهضة التطبيع نشازاً طالما بقي يقارع بيت الطاعة من خارجه وأبى دخوله وبمفهوم المخالفة يصبح لا غرابة في الاحتفاء بكل ما من شأنه تعزيز الهيمنة/الازاحة/الرضوخ/الخيانة.



من هنا، فان "مؤتمر الاستثمار الفلسطيني" بما هو حفل تطبيعي بامتياز جمع بين "العبقرية اليهودية والمال العربي" على حد تعبير الصهيوني بيريس لا يعدو أن يكون حلقة أخرى من حلقات مسلسل التطبيع والخيانة الذي بتنا نشاهده ليل نهار على شاشة وطننا العربي من ماءه الى ماءه، نعم خيانة، أما أن نسمي الأشياء بغير مسمياتها ونقول بأن المؤتمر قد جاء تتويجاً لجهود سياسية مضنية بذلها عاشقو السلام، وبأنه فاتحة لمشاريع استثمارية تريح الوطن والمواطن من آفات الفقر والبطالة وتخلق جواً صحياً يساعد القطاع الخاص في انجاز مهامه الوطنية وهو خطوة مهمة في عملية السلام في الشرق الأوسط والى ما هنالك مما يمكن للذهنية المنبطحة أن تتفتق عنه، فهذا أيضاً تسويق للتطبيع والخيانة. ربما يرى البعض في ذلك نزعة إقصائية ترفض الآخر وتغالي في وصفه ووصف من يصطف الى جانبه وبالتالي لا فرق بينها وبين الأصولية الدينية، هذا وكأن هذا الآخر صديق، وهنا تكمن عدم مشروعية هذا الرأي حيث أن هذا الآخر عدو ولا يمكن النظر إليه إلا من هذا الباب وبغير ذلك تكون الخيانة واضحة بلا رتوش، وهذا العدو "الآخر" ليس شرطاً أن يكون ذلك الآتي من وراء البحار؛ فكم من عدو يعيش بين ظهرانينا، أولئك الذين قال فيهم مظفر النواب "نياشين دم الضحايا على صدورهم زنبقة".



في "تأملاتها" حول المؤتمر كتبت السيدة راوية رشاد الشوا النائب في المجلس التشريعي في جريدة القدس 25/5/2008 تقول:

(الخوف من التطبيع...!!! نرجو من السادة الذين ما زالوا يرددون قضية التطبيع أن يتوقفوا...!!! فلو أن القطاع الخاص نجح في بيع منتجاته لإسرائيل والعالم العربي والأوروبي، فنعتبر هذا اختراقاً...).



* هو الخوف من التطبيع بعينه، والخوف سيكولوجياً إما أن يدفع المرء الى الهروب كما فعل ويفعل "من هرب من وجه قضيته" ومن اختار الوعظ بعدم ترديد قضية التطبيع أو أن يدعو لاعمال العقل في ابتداع طرق المواجهة كما فعل ويفعل "مرددو قضية التطبيع"، وبين الفعلين مسافة وعي وانتماء موسومة بقبح المرحلة وجمال المقاومة، أما الخوف الذي يلف الكاتبة فنترك أمر تقديره للقارئ/ة.



* ترديد قضية التطبيع: يا للهول أي قمع برجاء هذا، سنبقى نناهض التطبيع حتى ينتهي وبالضرورة انتهاء القائمين عليه والأهم من ذلك أننا لن نمل من الترديد، ولكن لماذا نتوقف ومن أجل من؟ أعلينا مكافأة المحتل على احتلاله لنا؟ أي وعي وانتماء يجعلنا نفعل؟ أم أن عدونا ما عاد كذلك؟ لا يمكن تجاهل هذا والذهاب الى التطبيع سوى من قبل من لا يرى أي مكان لهذه التساؤلات كونه يعتقد بأن الصراع _لا يستخدم المطبعون ومن لف لفهم كلمة صراع البتة واستبدلوها بالنزاع أو الخلاف_ قد انتهى، متجاهلاً حقيقة أن الصراع مفتوح حتى زوال الاحتلال واندثار سدنة رأس المال.



* الاختراق: وصل التسطيح بالبعض الى درجة الوهم بأن منتجات قطاع خاص كمبرادوري يقبع تحت الاحتلال يمكنها غزو أسواق "اسرائيل والعالم العربي –وليس الوطن العربي- والأوروبي" بكل بساطة، وكأن المسألة فقط انتاج وتصدير، أي أنها ليست خاضعة لإملاآت العدو من حيث تحديده لاستهلاكنا قبل انتاجنا، ثم أن هذا الاختراق تردد كثيراً لما أريد لمنظمة التحرير الفلسطينية فتح باب الحوار مع العدو، وكانت النتيجة ما نراه الآن من سقوط يتبعه سقوط، فماذا ستكون نتيجة هذا الاختراق؟.



لم يقتصر الانبطاح على فرد هنا وآخر هناك، ولم يكن له أن يصل هذه الدرجة لولا البؤس الذي تعيشه الحركة الوطنية –العلمانية تحديداً- وانبطاحها أولاً، والتي تثبت يوماً بعد يوم بأنها ليست بمستوى تطلعات وتضحيات الشعب، فهي باركت –معظمها على الأقل- مؤتمر الاستثمار "حفل التطبيع" وشاركت فيه وامتطت المقاعد الأولى بعدما طلقت البندقية وولت وجهها لمن يمنحها مكياجها ويستر عورتها وهو الفاضح والمذل لها، مع ذلك يبقى أن نقول، من اختار الانبطاح أمام المرحلة فلينبطح حتى يهلك وسيهلك لا محالة، وأما من اختار الموت وقوفاً ليمت/ينتصر وحتماً سينتصر.

(**)
ما بعد مؤتمر الاستثمار الفلسطيني

أي سقوط هذا؟

أنس البرغوثي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما بعد مؤتمر الاستثمار الفلسطيني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى العاصفة :: نشاطات حركية-
انتقل الى:  
فرقة الشهيد كمال عدوان