الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى الأربعين لرحيل القائد أبو موسى … وفد حركي يزور ضريح الشهيد*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*الأخ أبو حازم.. يقدم التعازي بوفاة الرئيس الفنزويلي في السفارة الفنزويلية بدمشق*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*حول العمل الإجرامي الذي وقع في دمشق : تصريح صحفي لحركة فتح”الانتفاضة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* المقاومة الفلسطينية ما زالت تطلق صواريخها نحو البلدات الاسرائيلية، هآرتس: أحد صواريخ المقاومة الفلسطينية تسقط على سيارة للمستوطنين في مدينة عسقلان*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* إسرائيل تُصعد لهجتها ضد لبنان وقادة الجيش يؤكدون أن الحرب القادمة ستكون مختلفة لانهم سيقتلون 13جنديًا من أصل 15لكي يقوم اثنان بسرد ما حدث للأجيال القادمة مصدر عسكري بتل أبيب: حزب الله يملك 60 ألف صاروخ متطور جدًا ومخبأة في أكثر من 160 قرية لبنانية *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*قائد سلاح الجو الاسرائيلي:التهديدات تحيط اسرائيل من كل مكان .. والهزة التاريخية في المنطقة خطير*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*ألأخ/ أبو موسى يستقبل وفداً من اللجنة الشعبية الأردنية*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*بـــيــــــان 64 عاماً من نكبة 1948 شعبنا الفلسطيني يتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية والمقاومة هي طريقنا الى التحرير والعودة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* دورة الشهيد “غالب هلسا” الاعلامية تلتقي عدد من الإعلاميين في الوفد المصري *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى التاسعة والعشرين للانتفاضة الثورية بقلم:- أبو فاخر / سكرتير اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة *

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غزة: مقتل مواطن من عائلة "المدهون" بالتعذيب على أيدي مجهولين
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:41 pm من طرف فتحاوى شرس

» انفجار عبوة ناسفة بآلية مدرعة في مدينة رفح الحدودية أقصى شمال شرق مصر
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:39 pm من طرف فتحاوى شرس

» السفير المصري ينفي سحب الجنسيات المصرية من الفلسطينيين .. ويؤكد أن ما نشر هدفه الازعاج
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:36 pm من طرف فتحاوى شرس

» زابوحاز م، فتح الانتفاضة _ الارهاب في المنطقة العربية و اجندته / الاخبارية السورية 15 08 201
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:58 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» الأخ أبو حازم في مقابلة على قناة سما الفضائية: صمود وثبات محور المقاومة.
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:55 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ساعة و عشرون - أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة - رنا اسماعيل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:53 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ابطال فتح الانتفاضة تتبنى عملية الخليل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:50 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» استشهاد الشهيد البطل العقيد يوسف عبد الهادي محمود
السبت أغسطس 31, 2013 1:15 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

» الاوضاع الانسانية والمعيشية لاغلب النازحين الفلسطينين السوريين في لبنان
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 5:40 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الأرض... ويومها!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحاوى شرس
لواء
لواء
avatar

عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: الأرض... ويومها!   الأربعاء أبريل 07, 2010 6:09 am

الأرض... ويومها!
عبداللطيف مهنا


ذات مجزرة أطلقت سخنين الجليلية الثكلى يوم أرضها. ومن يومها القاني ذاك لم يعد هذا اليوم سخنينياً ولا جليلياً... حينها، كان منها أنها قد وشمت طلعته الخاصة بدمها، فكانت تعويذة منها غدت تميمتها التي عُلقت على جبهة كل فلسطين... لم يعد يومها وحدها، أو يوم ذاك المحتل في العام كذا، أو هذا الذي أُحتل بعد العام كذا، وإنما غدا يوماً فلسطينياً بامتياز... فلسطيني كان، من النهر إلى البحر، ومن البحر إلى النهر... من أمس النكبة حتى غد التحرير... ومن حيث المنافي البعيدة والبعيدة، والقريبة والأقرب، حتى العودة...

... يغشى يوم سخنين كل عام مدننا التي أخرجونا منها والتي بقي بعضنا رغم تشريدهم لنا فيها، والتي لا زالوا مكرهين أن ينعتوها باسمائنا، والتي غيروا اسماءنا ظناً منهم أننا سننساها، أو تنسى هي اسماءنا... ويغشى يومها كل حول من سفر عذاباتنا بيادر قرانا التي مسحوها من على وجه الأرض، فظلت حجارتها التي هي من صخورنا، ووقفت أشجارنا على أطلالها ولم تغادرها بانتظار طيورنا... وإذ يغشى مدننا وقرانا وطوابيننا وزيتوننا وبياراتنا يحل فيها جميعاً ويسكن أيامها جميعاً فلا يغادرها... لا يغادرها، من الذكرى وحتى الذكرى...

...ذات نكسة، وقبل أن تطلق سخنين الجليلة يوم أرضها، لم يعد هذا اليوم يوماً صفدياً أو ناصرياً أو حيفاوياً أو يافاوياً أو سبعاوياً، ولا بعض عادات أم الفحم، وإنما غدا غزاوياً وخليلياً ونابلسياً... واليوم مقدسياً أكثر من أي يوم... وأيضاً لم يعد يوم المحتل في العام كذا وما بعد العام كذا... أو المطحون بين جدران الفصل وجدران الحصارات، أو أسوار أعدائنا وأسوار أشقائنا، وإنما هو يجول في منافينا القريبة في أرض قومنا والبعيدة في أرض الله الواسعة... من البقعة والوحدات وحتى صبرا ونهر البارد... ومن التنف حتى البرازيل... وحتى، حيث فلسطيني تاه بعيداً فانتهى في آخر مخيم أقامه زلزال تشيلي في أقصى مغارب الكون... أصبح يوم الأرض يوم فلسطين، أرض كل فلسطين... وحتى يعود كل الفلسطينيين وتستعاد كل فلسطين!

...لم يعد يوم الأرض يوماً فلسطينياً، إذ، وحتى بعيداً عن فلسطين، التي لن يقوى أحد من محيطنا إلى خليجنا أن يبتعد عنها، أو ينأى بنفسه، أراد أم لم يرد، أبقيت قضيته المركزية أم لم تبق، عن حمل وزر ضياعها... بعيداً عنها، تقول لنا كركوك وجوبا اليوم ما قالته لنا سخنين بالأمس، وذات ما رددته وتردده الأطراف المنهوشة في مشارق ديار العرب ومغاربهم، وتلك التي قيد النهش، أو بانتظار مشاريعه... ولسان حال مغتربين أو مغرَّبين في منافي الكون، أو باقات شبابنا الملقي بنفسه في اليم راحلاً، ناجيا بها، إن قيضت له النجاة، إلى حيث ما وراء البحار والمحيطات... يقلن، ويقولون لنا، أنه غدا يوماً عربياً... شهدت على هذا الذي يقولونه أحوالنا، وحدودنا المفتعلة الفاصلة والعازلة والمحاصرة... هذه التي أورثنا قداستها الباطلة غزاتنا، ومستعمرونا، ومحتلونا، وانفصاليونا، وانعزاليونا، ومستلبونا، وملوك طوائفنا المظفرين، ومحمياتنا القُطرية السعيدة..!

... يومان كانا متلازمان بالضرورة، متوازيان في البليّة، متكافلان في الديمومة، شدت أسباب الواحد منهما أزر أسباب الآخر وكان فيه سره... يوم الأرض الفلسطينية ويوم الأرض العربية... كانا الوجهين لعملة واحدة!

...لم يعد يوم الأرض يوماً فلسطينياً وحده، ولم يعد عربياً وحده، لأنه غدا إسلامياً أيضاً... وإنسانياً ما بقينا نتوسم في الإنسانية خيراً. هذا ما قالته وتقوله لنا بيت المقدس الآن، وتردده أكناف بيت المقدس بالأمس واليوم... ما تنتظره غداً أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى الرسول، ومهد الرسالات... ما يترجمه أنين الحرم الإبراهيمي، ومسجد بلال... وحكايات مساجد يافا وشقيقاتها التي تحولت إلى بارات ومراتع ليل...

... لا عودة لفلسطين بلا العودة إلى الأرض وعودة الأرض لأهلها... الأرض كل الأرض... الوطن، وليس الدولة التي بلا أرض... لا عودة لها، إن لم يصبح يوم الأرض يوماً عربياً وإسلامياً وانسانياً حقيقياً... حينها فحسب تقر عيني سخنين، وعندها فحسب، تطمئن كركوك وجوبا، والأطراف المنهوشة، وقيد النهش، ومادة مشاريعه، إلى عروبتها... وعندها فحسب يتوقف أولئك الذين يلقون بأنفسهم في اليم هروباً من هجير مراحل انحداراتنا، تلك التي أضاعت أرضنا وأهانت تاريخنا، ودعتنا كوارثها المتناسلة إلى احياء أيام أراضينا... أو هذه التي ذات مجزرة من مجازرهم التي خصونا بها أطلقت سخنين الجليلية الثكلى إشارتها الأولى!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأرض... ويومها!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الموسوعة السياسية :: شؤون فلسطينية-
انتقل الى:  
فرقة الشهيد كمال عدوان