الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى الأربعين لرحيل القائد أبو موسى … وفد حركي يزور ضريح الشهيد*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*الأخ أبو حازم.. يقدم التعازي بوفاة الرئيس الفنزويلي في السفارة الفنزويلية بدمشق*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*حول العمل الإجرامي الذي وقع في دمشق : تصريح صحفي لحركة فتح”الانتفاضة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* المقاومة الفلسطينية ما زالت تطلق صواريخها نحو البلدات الاسرائيلية، هآرتس: أحد صواريخ المقاومة الفلسطينية تسقط على سيارة للمستوطنين في مدينة عسقلان*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* إسرائيل تُصعد لهجتها ضد لبنان وقادة الجيش يؤكدون أن الحرب القادمة ستكون مختلفة لانهم سيقتلون 13جنديًا من أصل 15لكي يقوم اثنان بسرد ما حدث للأجيال القادمة مصدر عسكري بتل أبيب: حزب الله يملك 60 ألف صاروخ متطور جدًا ومخبأة في أكثر من 160 قرية لبنانية *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*قائد سلاح الجو الاسرائيلي:التهديدات تحيط اسرائيل من كل مكان .. والهزة التاريخية في المنطقة خطير*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*ألأخ/ أبو موسى يستقبل وفداً من اللجنة الشعبية الأردنية*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*بـــيــــــان 64 عاماً من نكبة 1948 شعبنا الفلسطيني يتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية والمقاومة هي طريقنا الى التحرير والعودة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* دورة الشهيد “غالب هلسا” الاعلامية تلتقي عدد من الإعلاميين في الوفد المصري *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى التاسعة والعشرين للانتفاضة الثورية بقلم:- أبو فاخر / سكرتير اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة *

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غزة: مقتل مواطن من عائلة "المدهون" بالتعذيب على أيدي مجهولين
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:41 pm من طرف فتحاوى شرس

» انفجار عبوة ناسفة بآلية مدرعة في مدينة رفح الحدودية أقصى شمال شرق مصر
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:39 pm من طرف فتحاوى شرس

» السفير المصري ينفي سحب الجنسيات المصرية من الفلسطينيين .. ويؤكد أن ما نشر هدفه الازعاج
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:36 pm من طرف فتحاوى شرس

» زابوحاز م، فتح الانتفاضة _ الارهاب في المنطقة العربية و اجندته / الاخبارية السورية 15 08 201
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:58 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» الأخ أبو حازم في مقابلة على قناة سما الفضائية: صمود وثبات محور المقاومة.
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:55 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ساعة و عشرون - أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة - رنا اسماعيل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:53 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ابطال فتح الانتفاضة تتبنى عملية الخليل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:50 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» استشهاد الشهيد البطل العقيد يوسف عبد الهادي محمود
السبت أغسطس 31, 2013 1:15 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

» الاوضاع الانسانية والمعيشية لاغلب النازحين الفلسطينين السوريين في لبنان
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 5:40 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 المسرحية الصهيونية لـ"التجميد الجزئي والمؤقت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحاوى شرس
لواء
لواء
avatar

عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

مُساهمةموضوع: المسرحية الصهيونية لـ"التجميد الجزئي والمؤقت   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 9:58 am

المسرحية الصهيونية لـ"التجميد الجزئي والمؤقت"
محمد العبد الله




حملت تصريحات رئيس حكومة العدو الصهيوني، بعد انفضاض جلسة المجلس الوزاري المصغر، قرار التعليق "التجميد المؤقت" لرخص بناء المستعمرات "المستوطنات" لمدة عشرة أشهر، لكن القرار استثنى بناء آلاف الوحدات السكنية التي صودق عليها سابقاً، وكذلك آلاف الوحدات السكنية التي بدئ ببنائها. كما أنه لا يشمل البناء الحكومي للأغراض العامة، كالمباني الحكومية، والمدارس، ورياض الأطفال، والمستشفيات، والكنس، في مستعمرات الضفة المحتلة. حيث كما أكد "نتنياهو" على استمرار الحياة الطبيعية لأكثر من ثلاثمائة ألف مستعمر. والأهم في ذلك كله، أن مضمون القرار قد أخرج الجزء الشرقي المحتل منذ عام 1967 من تطبيق التعليق، على اعتبار أن مدينة القدس بكامل أحيائها وامتداداتها "القدس العربية الخاضعة لاحتلالي 1948 و 1967 " جزء من الكيان الصهيوني.



جاء اصدار القرار، كحملة علاقات عامة عالمية تديرها حكومة العدو، للتخفيف من سلوكها العدواني/الاحتلالي، ضد الشعب الفلسطيني، ولتقليل التأثيرات التي فرضتها اعادة مناقشة تقرير "غولدستون"، والأبرز في هذا المجال، محاولة استرضاء السياسة الأمريكية، التي تعرضت لاحراجات عديدة بسبب تراجعها عن مواقفها الاعلامية "المتشددة" للبناء الاستعماري /الاستيطاني في الضفة. وهذا ما أشار له مقال منشور في صحيفة "هآرتس" الصادرة في 26/11/2009 (إن تجميد المستوطنات الذي أعلن عنه بنيامين نتنياهو لن يؤدي إلى تحريك المسيرة السلمية... بالنسبة لنتنياهو فإنه غير معني بمدى تأثير هذا التصريح على الموقف الفلسطيني, ولكن ما يهمه هو كيف سينظر الرئيس باراك أوباما إلى موقفه هذا). ومن هنا تم التوافق بين الادارتين _كما تؤكد عدة مصادر دبلوماسية واعلامية_ على اخراج الموقف/القرار بتلك الصورة الملتبسة عند "البعض"!، على الرغم من استخدام "نتنياهو" لعبارات لزجة، مضللة، ومنافقة، ناشد خلالها قيادة سلطة الحكم الاداري الذاتي المحدود بالقول " تعالوا معنا لنصنع السلام"!.مثمناً بذات الوقت دور جيشه، وقوات "الأمن الفلسطينية" في حفظ الاستقرار الاقتصادي، وظروف الحياة العامة.



سرعة الترحيب الأمريكية بالقرار، فضحت الترتيبات المشتركة لإخراجه للعلن. فبعد الإعلان الصهيوني بوقت قصير، أصدرت وزيرة الخارجية "كلينتون" بياناً أكدت فيه على (أن التجميد المؤقت لبناء المستوطنات في الضفة الغربية سيساهم في تسوية النزاع "الإسرائيلي" الفلسطيني وسيساعد في تحقيق السلام بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين). وهو ما أكده "جورج ميتشل" مبعوث الادارة الأمريكية للشرق الأوسط بالقول (قرار نتنياهو يشكل تطورا هاما يمكن أن يترك أثره على الأرض). لكن المسؤول الأمريكي لم يوضح عن أية أرض يتحدث!. فالضفة المحتلة، بما فيها مدينة القدس ومناطق الأغوار، تعيش منذ أربعة عقود ونيف، احتلالاً وحشياً، يتعامل مع اصحاب الأرض، كأهداف للقتل أو أرقام داخل المعتقلات الرهيبة، وخلف أكثر من ستمائة حاجز. هذه الأرض التي تتم استباحتها في كل ساعة، سواء من قوات الاحتلال العسكرية، أو من عصابات وميليشيات المستعمرين، التي تطرد أصحاب الأرض من بيوتهم وحقولهم، تحت حماية بنادق جيش الاحتلال.



لقد عكست موافقة الأحزاب المشاركة بالحكومة على قرار التعليق، التناغم الواضح بين كتلها السياسية والبرلمانية، بصدد بناء المستعمرات الجديدة، والتوسع في التجمعات والبؤر المبنية سابقاً، وكشفت رغبتها في اعادة التأكيد على انسجامها مع سياسات الرئيس الأمريكي الجديد، في "رؤيته" لتنشيط عملية "السلام" بالمنطقة. ولهذا فإن توقيت صدور القرار يشير إلى كونه جزء من خطة أمريكية/أوروبية متكاملة لتحريك الجمود في ما يسمى "العملية السياسية"، ولـ"جرجرة" سلطة رام الله لطاولة المفاوضات. وهذا ما عبر عنه "موشيه يعالون" الوزير في حكومة نتنياهو، الذي فاجأ الجميع بانتقاله للموافقة على القرار بعد تأكيدات سابقة على رفضه الشديد لتعليق البناء في المستعمرات، بالقول (انه مناورة سياسية أرادها نتنياهو في اطار علاقاته بأصدقاء "اسرائيل" في العالم). وعلى الرغم من الحراك الاحتجاجي الصاخب الرافض للقرار من كتلة حزبية داخل "الليكود"، متحالفة مع بعض قادة ورؤوساء مجالس بعض المستعمرات، فإن مايمكن ملاحظته بوضوح شديد، هو أن مايسميه البعض بـ"رموز التطرف" داخل حكومة العدو_ وكأن داخلها يحتوي قوى معتدلة؟!_ امثال " افيغدور ليبرمان، بيني بيغن، وموشيه يعالون"، قد أيدوا قرار التجميد المؤقت، استناداً على الرؤية/الأهداف المشتركة للحكومتين في تنفيذ خطوة من هذا النوع.


جاء رد الفعل العربي، وفي المقدمة منه الفلسطيني، رافضاً قرار حكومة العدو، وكان اللافت لنظر المراقبين النبرة العالية التي اتسمت بها مواقف سلطة رام الله، المنطلق من ضرورة الالتزام ببنود "خارطة الطريق" الكارثية، وهو ما أكده "صائب عريقات" في مجال تعليقه على القرار (لا يوجد حل وسط في قضية "الاستيطان"، لذا نأمل من "اسرائيل" أن تطبق هذه الالتزامات التي نصت عليها خريطة الطريق). والسؤال الذي يطرح نفسه في مواجهة "صحوة" قيادة السلطة على هجمة استعمار الأرض الفلسطينية، ما الجديد الذي دفع تلك القيادة لكي تضع في مقدمة مطالبها للعودة لطاولة المفاوضات، وقف الاستيطان/ الاستعمار، لأنها بقيت تتفرج على التهام الأرض وطرد السكان بالوتيرة العالية التي أعقبت اتفاق أوسلو سيء الذكر، وهي تحرص على حضور عشرات اللقاءات التفاوضية. ولانعاش ذاكرة أصحاب الصحوة المفاجئة، نذكرهم بأن عدد المستعمرين في الضفة الغربية "باستثناء القدس" قد ارتفع من 105 آلاف عند توقيع الاتفاق عام 1993 الى ما يزيد على 300 الف عام 2009. كما أن عام 2008 شهد بناء 3200 وحدة استعمارية جديدة حسب ما اعلنه المكتب المركزي للإحصاء في كيان العدو.



إن مجابهة الاستعمار الاستيطاني للأرض الفلسطينية، الذي يعتبر أحد المكونات/الأركان التي قام عليها كيان العدو، يتطلب مواجهة الايديولوجية الصهيونية بتعبيرها المباشر: الاحتلال الاجلائي، الذي نـُكبت به الأرض العربية الفلسطينية مرتين (1948 و1967). ولهذا فإن ما أنتجته سنوات المفاوضات العجاف، لم يكن سوى المزيد من التنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني، التي تحددت في الميثاق القومي/الوطني لمنظمة التحرير، واشاعة وهم "التعايش و السلام" الذي حرصت قيادة رام الله على تسريبه لبعض شرائح المجتمع.



لقد أكدت عقود طويلة من المواجهة مع سياسات العدو ومخططاته، أن استكمال المشروع الوطني التحريري والتحرري لشعبنا الفلسطيني يتطلب برنامجاً كفاحيا،ً يعيد اللحمة للنضال الوطني والقومي، ويعمل على استنهاض طاقات الشعب والأمة، من خلال رافعة سياسية/تنظيمية، تنشر ثقافة المقاومة، وتشحذ وعي الإنسان العربي، وتتبنى كل أشكال النضال العسكري والجماهيري، لتحقيق النصر على جبهة الأعداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسرحية الصهيونية لـ"التجميد الجزئي والمؤقت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الموسوعة السياسية :: شؤون فلسطينية-
انتقل الى:  
فرقة الشهيد كمال عدوان