الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى الأربعين لرحيل القائد أبو موسى … وفد حركي يزور ضريح الشهيد*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*الأخ أبو حازم.. يقدم التعازي بوفاة الرئيس الفنزويلي في السفارة الفنزويلية بدمشق*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*حول العمل الإجرامي الذي وقع في دمشق : تصريح صحفي لحركة فتح”الانتفاضة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* المقاومة الفلسطينية ما زالت تطلق صواريخها نحو البلدات الاسرائيلية، هآرتس: أحد صواريخ المقاومة الفلسطينية تسقط على سيارة للمستوطنين في مدينة عسقلان*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* إسرائيل تُصعد لهجتها ضد لبنان وقادة الجيش يؤكدون أن الحرب القادمة ستكون مختلفة لانهم سيقتلون 13جنديًا من أصل 15لكي يقوم اثنان بسرد ما حدث للأجيال القادمة مصدر عسكري بتل أبيب: حزب الله يملك 60 ألف صاروخ متطور جدًا ومخبأة في أكثر من 160 قرية لبنانية *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*قائد سلاح الجو الاسرائيلي:التهديدات تحيط اسرائيل من كل مكان .. والهزة التاريخية في المنطقة خطير*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*ألأخ/ أبو موسى يستقبل وفداً من اللجنة الشعبية الأردنية*منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان*بـــيــــــان 64 عاماً من نكبة 1948 شعبنا الفلسطيني يتمسك بحقوقه وثوابته الوطنية والمقاومة هي طريقنا الى التحرير والعودة *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* دورة الشهيد “غالب هلسا” الاعلامية تلتقي عدد من الإعلاميين في الوفد المصري *منتدى كتائب الشهيد كمال عدوان* في الذكرى التاسعة والعشرين للانتفاضة الثورية بقلم:- أبو فاخر / سكرتير اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة *

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غزة: مقتل مواطن من عائلة "المدهون" بالتعذيب على أيدي مجهولين
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:41 pm من طرف فتحاوى شرس

» انفجار عبوة ناسفة بآلية مدرعة في مدينة رفح الحدودية أقصى شمال شرق مصر
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:39 pm من طرف فتحاوى شرس

» السفير المصري ينفي سحب الجنسيات المصرية من الفلسطينيين .. ويؤكد أن ما نشر هدفه الازعاج
الإثنين ديسمبر 02, 2013 4:36 pm من طرف فتحاوى شرس

» زابوحاز م، فتح الانتفاضة _ الارهاب في المنطقة العربية و اجندته / الاخبارية السورية 15 08 201
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:58 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» الأخ أبو حازم في مقابلة على قناة سما الفضائية: صمود وثبات محور المقاومة.
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:55 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ساعة و عشرون - أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة - رنا اسماعيل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:53 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» ابطال فتح الانتفاضة تتبنى عملية الخليل
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:50 am من طرف ابو احمد ابو خرج

» استشهاد الشهيد البطل العقيد يوسف عبد الهادي محمود
السبت أغسطس 31, 2013 1:15 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

» الاوضاع الانسانية والمعيشية لاغلب النازحين الفلسطينين السوريين في لبنان
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 5:40 pm من طرف ابو احمد ابو خرج

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 امثال ثراثية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 218
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 57

مُساهمةموضوع: امثال ثراثية   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 2:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امثال ثراثية:

لثوب ما ينشق بين عاقل و مينون

يحث هذا المثل على التفاهم وحسن التدبير و إستخدام العقل في كل الأمور و خصوصا في حالات الخلاف و النزاع, فبوجود العقل تتفتح البصيرة ويحسن التدبير, فقد يتنازل المرء عن بعض الأشياء في سبيل الحفاظ على المصلحه العامه. و يضرب المثل عند حدوث خلاف بين زوجين و تتعقد الامور حتى تصل حد الطلاق. و يضرب ايضا عند حدوث خلاف بين صديقين حميمين يصل الى توتر العلاقه بينهما.

البحر له ناس لفيحة يعرفون التوح من اليره...مب كل من تاح سريحة قال هذا خيط بايره

لفيحة: الناس الذين يجيدون صيد الاسماك بطريقة اللفح, وهي رمي خيط الصيد و السنارة خالية من الطعم ثم جذبها بسرعه فائقه فتعلق بها السمكة التي تكون بالقرب منها وهذه الطريقة تحتاج الى خبرة وخفة يد و سرعه لا يستطيع اي شخص أدائها بسهوله.
التوح: هي عملية رمي الخيط في البحر أو إنزال معدات الصيد في البحر وكل ما يتعلق بذلك.
سريحة: خيط من القماش لا يعتمد عليها في الصيد, وهي ليست من أدوات الصيد البحري لعدم قوتها.
الخيط: غالبا من النايلون وهو الذي يربط السناره"الميدار" ويربط ثقل مصنوع من الرصاص و يستعمل ضمن أدوات الصيد لصيد الاسماك.

والمثل يحذر الأشخاص الذين ليست لديهم خبرة في أي مجال من مجالات الحياة من ان لا يقحموا انفسهم فيها ويصبحون مجالا لسخرية الآخرين, وعليهم أن يتركوا المجال لذوي الإختصاص.



القلب دكان و كل واحد له مكان



لا يمكن للقلب أن يميل و يحب جميع الأشخاص بدرجة واحدة فلكل شخص منهم مكانته و يلفظ ايضا : ( القلب دكان و كلٍ له مكان).
ويذكر المثل عند محاباة شخص دون الموجودين في الجلسه وهذا المثل قريب في معناه من مثل آخر يقول فديت من أمه في البيت اي ان الشخص الذي تكون امه معه في البيت دائما يحظى بالمحبه و التودد. هذا هو ظاهر المثل أما معناه الضمني: فإن الشخص الذي يكون قريب من قلب صاحب النفوذ أو المصلحه يحظى دائما بنصيب الأسد وقد يتغاضى عن أخطاءه ويستمد هيبته ونفوذه من نفوذ صاحبه



لا تكثر الدوس ع خلانك يملونك..لانته بولدهم ولا طفل يربونك



هذا يعني انه على الانسان ألا يثقل من زياراته لأهله و أصدقائه حتى لا يملوه وعليه زيارتهم في الاوقات المحددة و المخصصة للزيارة حتى لا يعطلهم عن اعمالهم ولا يضع نفسه او يضعهم في ظروف محرجة.

يضرب المثل للنهي عن كثرة الزيارات الغير مرغوب فيها.



المربا جتال



يعني ان حب الوطن والحنين و الشوق إليه قاتل الفتى و خصوصا إذا كان مغتربا فهو دائم الاشتياق الى سماع الأخبار عن وطنه و عن أهله و أصدقائه.

فالانسان الوفي و المخلص لوطنه لن يتونى و لن يتأخر في التضحيه بالغالي و النفيس من أجل الحفاظ على وطنه..ويقول الشاعر في هذا المعنى:

إني لأبذل أنفاسي بلا ثمن...حتى أراك كما أهواك يا وطني

وسئل حكيم: بأي شئ يعرف وفاء الرجل دون تجربه و إختبار؟ قال بحنينه الى وطنه وتلهفه على ما مضى من زمانه.



حلي لسانك تلقا الناس خلانك



ورد هذا المثل بصيغة الأمر كي يجعل الإنسان لسانه حلوا، اي عليه أن ينتقي الألفاظ ويختار أطيبها و أرقها عند حديثه و معاملته مع الآخرين. فالناس يصادقون و يتقربون من الإنسان الحسن العشره، الطيب الخلق، وينفرون من فظ اللسان و المعامله، وقال الشاعر في هذا:

أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم..........فطالما إستعبد الإنسان إحسان


من ترك داره...قل مقداره



المقصود بالدار..الوطن، فالانسان الذي يغترب ويترك وطنه ويهاجر لأي سبب من الأسباب، يعيش في غربه دائمه وقد لا تحفظ مكانته الاجتماعيه و لا يحسب له قدر أو مركز وقد يتعرض للإهانه ويفقد الإحترام فيحن إلى وطنه و أهله و أصحابه ويتذكر مكانته بينهم



الغريب ذيب..وعضته ما تطيب



يحذر هذا المثل من التعامل مع الشخص الغريب المشبوه و المجهول الاصل و الذي لا تربطنا به علاقه ود او صداقه، لأن هذا الشخص سيفضل مصلحته الخاصه على جميع القيم المعمول بها، و سيبذل كل جهد لتحقيقها بغض النظر عن النتائج التي ستترتب من وراء تحقيق ذلك.
فهو كالذئب الذي يتحين الفرصه للنيل من فريسته، فإن لم يستطع النيل منها و إستطاعت الهرب منه فإنه لابد و أن يترك فيها جرحا لن تشفى منه لأن عضة الذيب قاتله.



إبن آدم ما يترس عينه إلا التراب



الانسان طماع، كلما قضيت له حاجه ألح في طلب حاجة أخرى فهو لا يرضى بما قضي له أو تيسر.

كذللك الإنسان الحسود الحقاد الذي يحصي النعم على الناس ويحسدهم عليها، لا يملأ عينه إلا تراب القبر. هذا هو المعنى الظاهر للمثل.

أمـا المعنى الضمني:
أن الانسان تخدعه الدنيا، و يظل يركض وراءها، ويكرس حياته لذلك، و لا يكاد يتوقف حتى يوارى تحت الثرى ويوضع في قبره.
• اذا خاصمك القاضي من بتقاضي

غالباً ما يكون مرد المتنازعين دار القضاء لفض النزاع بينهما، ولكن حين يكون أحد الطرفين هو الخصم والحكم فإن قضية الطرف الآخر خاسره.

يضرب المثل: لمن يخاصم من هو أقوى منه سلطه وحجة وقال الشاعر :

والمرء لا يتـــــــــــرجى النجاح له

............................يوماً إذا كان خصمه القاضي.



من سمعنا قول فلانه،،ضيعنا لحانا



أي إننا فقدنا إحترامنا ووقارنا، وقد يكون هذا المثل مقتبس من المثل العربي الشائع الصيت في الوطن العربي و الذي يقول:

بين حانه و مانه ،،ضاعت لحانا

قصة المثل:

حكي أن رجلا كانت له لحية نصفها ابيض و الآخر أسود، وكان متزوج من امرأتين إحداهما شابه و الأخرى عجوز مسنه،، واحده اسمها (مانه) و الاخرى (حانه) فكان اذا حضر عند الشابة نتفت الشعر الابيض من لحيته،، واذا حضر عند المسنه نتفت الشعر الاسود من لحيته،، فما مضى عليه شهر حتى ضاعت لحيته ولم يتبقى فيها لا شعر أبيض و لا أسود. فذهبت كلمته مثلا.

ويضرب المثل لمن يضع نفسه بين خيارين كلاهما أمرّ من الآخر أو لمن يفقد وقاره واحترامه لموقف وضع نفسه فيه.



يلعب مع الراعي وياكل مع الذيب



يضرب هذا المثل: للانسان المنافق ذو الوجهين، الذي يظهر أمام الناس بوجه وبمظهر يخالف مظهره الحقيقي. وهذا المثل ينبه الغافل ويحذره من الاعتماد على هذا الإنسان.

ويضرب أيضاً للشخص الذي يتعامل مع عدوين لدودين كصديق حميم لكل منهما بينما في الواقع هو يبحث عن مصلحته الشخصية و الفائده التي يجنيها من كلا الطرفين، وهناك مثل قريب في معناه من المثل السابق يقول:فلان يلعب على الحبلين
• الملدوغ من الحية يخاف من الحبل


ويقال أيضاً: ( المقروص من الحية يخاف من الحبل)



هذا المثل شائع الإنتشار في الأقطار العربية. فالشخص الذي تعرض لخسارة أو مشكلة ما في مشروع تجده يخاف أن يخوض نفس التجربه في مشروع مماثل للسابق حتى وإن توفرت له سبل نجاح المشروع.

كذلك الشخص الذي يتعرض لأذى من إنسان ما، تجده دائماً يخاف من تصرفاته حتى وإن أبدى له حسن النيه



سار بيجحلها و عماها



بيجحلها: أي يضع الكحل في عينها للزينة فأعماها وتسبب لها بعاهة مستديمة.

إعتاد الناس على وضع الكحل في العين، إما رغبة منهم لإضفاء الجمال عليها أو لاعتقادهم بأن الكحل يقوي البصر.

ولهذا الإعتقاد ما يؤيده طبياً شرط أن يستعمل بنسبه معقوله و أن يكون من النوع النظيف وأن لا يكون تالفاً أو مركباً بطريقة خاطئة تجعل من مضرته أكبر من منفعته.

ويضرب المثل للشخص الذي يسعى من خلال تجارته لتحقيق ربح كبير ولكن تنقصه الخبرة الكافية في هذا المجال، ونتيجة لعدم إلمامه بأساليب التجارة السليمة أو عدم معرفته بقانون العرض و الطلب، يخسر بضاعته ويخسر رأس المال الذي إشترى به البضاعة.
• مثل فنر العميا ما تعرف وين تحطه

معنى المثل واضح،،وهذا المثل يضرب للشيء الذي لا يرجى الفائده منه..



مريسة رطب



ويضرب هذا المثل لمن لا خير فيه أو لا رأي له فيقال : فلان مريسة رطب أي عديم الفائده ولا رأي له.
• إن يتك العويا من السفيه..خلها

العويا: الإساءة من الغير وكلمة العويا مشتقة من الإعوجاج

السفيه: الأحمق، أو ناقص الأخلاق

قد يتعرض الانسان الى الاساءه من سفيه أو ممن لا يعرف قدره ومكانته الاجتماعيه..لذا وجب على العاقل ألا ينزل نفسه الى مرتبة السفهاء ويرد عليهم..بل عليه أن يرتفع بها عن ذلك ..

وقديما قيل: لا تتجادل أنت و أحمق حتى لا يصعب على الناس التفريق بينكما!

و إمتناع العاقل عن الرد على السفهاء هو احترام لذاته و مكانته و قال الشاعر في هذا المعنى:


إذا أتتك مذمتي من ناقص....فهي شهادة لي بأني كامل

فالإنسان المحترم لا يأبه بانتقاد منهم دونه..ولا يعيرهم أي اهتمام حتى لا يضيع وقته فيما لا يعود عليه بالفائده و ليستمع الى المثل القائل:

وش على السحاب من نبيح الكلاب

القافلة تسير و الكلاب تنبح



يا ماشي درب الزلق لا تأمن الطيحة


هذا المثل شائع الانتشار في منطقة الخليج العربي

الزلق: الطين المبتل، وفي القاموس أرض زلق أي ملساء تزل عنها القدم فلا تثبت

الطيحة: السقوط نتيجة انزلاق القدم وعدم ثباتها على الأرض الملساء

الإنسان الذي يمشي على الأرض الملساء لن يأمن أن يقع لعدم ثبات قدمه على الارض.

و المثل يحمل في طياته تحذيراً للذي يضع نفسه في مواقع الخطر أو منابت السوء فهو لن يأمن الانجراف معها. فالإنسان الذي ينام بين القبور لن يأمن عدم روية الكوابيس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امثال ثراثية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الموسوعة الفنية :: موسوعة الافلام الوثاقية-
انتقل الى:  
فرقة الشهيد كمال عدوان